لماذا آفاق الإعلامية؟

IMG_0702 - Copy

منذ بروز آثار الثورة الإتصاليـة التي أحدثهـا الجيــل الثاني من الـــواب WEB2، ظهر مفهـوم التفاعـــل الديناميـــكي ثنائـي المســار بيــــــن
المرسل والمستقبل خاصة في وسائل التواصل الإجتماعي، ومــــــع بداية العام 2011م، أيقن المتخصصون بأن العالم أمام ثورةٍ إتصـاليةٍ
جديدةٍ أوجــدت تحـديات غيـر مسبـوقـةٍ امتــدت آثارهـا إلـى إعــادة تشكيـــل خارطـة قوى التأثيـر الســياسـي والإقتصـادي والإعلامــي
وبالتـأكيــد طالــت كــل أسس الإتـصــال المؤسســي.

هـذه التغييرات المفاجئة ونـدرة البحوث المتوفــرة في مجال إدارة الإتصال في أعقاب هذا التحول، دفع إلى السوق مئات المؤسسات التي تحاول أن تقدم حلولاً لمواكبة هذه الثورة في مجال الإتصــال المؤسسـي بشتى صوره (التسويقـي، الهيكلي، خدمـات العملاء، أو ما يتعلق بالعلاقات العامة وكسب الجمهور). غير أن هذه الحلول ظلت في كثيــرٍ مــن الأحيـان ناقصة أو مشوهــة ومرتكــزة إما على فهــم لقواعد التسويق التقليدية، أو بالرهان على الحلول التقنيــة فقــط، أو الركون لبعض تطبيقات العلاقات العامة التقليدية والتي بـــدأت تفقد بريقها على المستوى العالمي. وتأكيــداً لذلك، فــإن تحليلنا لخارطة الأعمال في منطقة الخليج العربـي أوضــح للأســف بأن المؤسسات التي تقدم خدماتها في هذا المجـــــال - ربما إلا ما ندر- إمــا (أولاً) تعتمــــد على تطبيقـــــاتٍ تقليديـــــةٍ في الإنتــــــاج الإعلامي أو تنظيم فعاليات العلاقات العامة، أو (ثانياً) تقدم حلولاً تقنيةً قد لا تتوافق بالضرورة مع مفاهيم الإتصال الحديث. وبعضها للأسف بدد مبالغ ماليةٍ في حلـولٍ فشلـت في تحقيــــق أهــــداف العملاء. (ثالثاً) مؤسسات تمثيل لجهات غربيـة في مجــال الإتصــــال والعلاقـــات العـامـة تمتلـــك فهـمـــاً أفضــــل لتطبيقــــات الإتصــــال المؤسسـي الحديثـة وغالبـاً ما ينقصـهـا الفـهم العميــق للمـوروث المـحلي والمــزاج الخـــاص بشعــوب المنطقــــة، فضـــلاً عـن ارتفـاع تكاليـف الخدمات التي تقدمهـــــا.
من هــــذا المنطلـــق جـاءت مشــــاريع آفـــاق الإعـلامية مبنيـة على فهـــــم عمـيق لـنظريــات وأســــس بنـــاء المـنظومـــــــة الإتصـــاليــة الصحيحـــة، واستراتيجيات وتكتيكات الإتصـال الحديثة القائمـة على التفاعليـة، ومخرجـات تقنية الإتصـال؛ لتحقـق للمنظمــات المـحليـة بتكاليف معقولـة أكــــبر قدر مـن الكفـاءة والتفوق على تحديـات الأسـواق المحليـة، ومواكبة الرؤية الوطنية 2030م.

  أسلوبنا

1

تقييم مبدئي

4

دراسة الموقف

3

تحديد الأهداف

44

نطاق الخدمة والتكاليف

5

التنفيذ

نماذج من أعمالنا

 تقديم استشارات في الإتصال المؤسسي

 تصميم استراتيجيات التواصل الإجتماعي

 إنشاء وتطوير مراكز إعلامية للشركات

 إدارة الحسابات والمنصات المتعددة

 تقديم حلول للتسويق الإلكتروني

 تطوير العلامات التجارية والهوية

 إدارة أنشطة العلاقات العامة

 إجراء بحوث الإتصال